Make your own free website on Tripod.com

التربية في الاسلام

للتربية الاسلامية أهداف وغايات أساسية تستهدف تحقيقها والوصول بالانسان إلى مستواها..

وهذه الأهداف هي القاعدة الأساسية في بناء الفرد والمجتمع والحضارة والدولة الاسلامية. لذلك كان واجباً على الأب والمربي والمدرسة والدولة والمصلح الاجتماعي أن يراعي تحقيقها، ويعمل على تركيزها..

وهذه الأهداف باختصار مركَّز هي:

1 ـ تعريف الانسان بنفسه وعالمه، ليعرف قدره وقيمته الانسانية، ويعرف العالم الذي يحيط به، والمجتمع الذي يعيش فيه، وليعرف حقوقه وواجباته وغاية وجوده، وعلاقته بهذا العالم وبالحياة.

2 ـ تعريف الانسان بربّه تعريفاً يقوم على أساس الوعي والفهم السليم، لاثارة العلاقة السليمة بين الانسان وخالقه، ولتكوين فهم إيماني أصيل يساهم في بناء شخصية الفرد وإثارة تصور سليم للحياة الدنيا والآخرة.

3 ـ تربية مشاعر الحب والانسجام مع العالم والمحيط الانساني، وتقوية الشعور بالرابطة الانسانية التي تربط بين بني الانسان بعضهم ببعض، عن طريق تنمية الحس الجمالي، وتقوية الاحساس بمفهوم الخير والشر لتكوين موقف إنساني مؤثر من هاتين القيمتين، وإمداد الفرد بوعي يجعله قادراً على التصرف الايجابي إزاءهما.

4 ـ إيجاد تفكير إسلامي منظم يوصله إلى الالتزام المنهجي في كل تفكير وعمل.

5 ـ إعداد شخصية إنسانية متوازنة تتفاعل في إطارها كل عناصر الانسان المادية والفكرية والروحية على أساس من الوحدة والانسجام.

6 ـ تنمية وتوجيه طاقات الانسان المختلفة، تمهيداً لتوظيفها في مجال الخير والبناء، واستثمارها لصالح الانسانية.

7 ـ غرس الروح والتفكير العلمي في نفس الانسان، وزرع حب العلم والشوق إلى تحصيل المعرفة، وتزويد الطفل والناشئ والشاب بالعلوم والمعارف، والمهارات، والخبرات اللازمة.

8 ـ إعداد الفرد للعيش في ظلال الحياة الاسلامية، والمساهمة في بناء هيكل المجتمع والحياة.

9 ـ الحفاظ على تراث الاُمة الاسلامية، وماضيها المجيد بدراسة تاريخ الاُمة، والتعريف بأمجادها وحضارتها، ودورها التاريخي بشكل نزيه وخالٍ من التعصب والدس والتشويه الذي تعرّض له التاريخ، لنكشف لأجيالنا عن وجه التاريخ الناصع، وليكتشف الطالب العبرة والقدوة في هذا التاريخ العظيم.

10 ـ تنمية الروح القيادية في الأطفال والناشئة والشباب، وتأكيد دور الاُمة الاسلامية الرسالي، وتوضيح مسؤوليتها الحضارية الكبرى في الحياة وتحسيسهم بمسؤوليتهم الانسانية لانقاذ البشرية وهدايتها إلى سبيل الخير والسلام، لتنشأ فيهم روح الاستقلال والاصالة العقائدية، وينمو في نفوسهم النزوع إلى قيادة البشرية، ودعوتها إلى رسالة الحق.

11 ـ تنمية روح الاُخوة الاسلامية، وتأكيد الاخلاص للعقيدة والاُمة والوطن الاسلامي الكبير.

هذه هي أهم الأهداف الرسالية والعلمية للتربية الاسلامية التي تتشاطر الجهات والمؤسسات التربوية تحقيقها كل حسب مسؤوليته واستطاعته.

المصدر http://www.balagh.com/mtboat/arbc/mfh/23/5.htmlا